الصفحات

22‏/02‏/2011

رأيتك

رأيتك

أجل رأيتك فى أحلامى

لا تظنى بى كاذباً

أننى على حقٍ

مازلت أراكى فى أحلامى

كل كلامك يتردد فى ذهنى

ويزيد الشوق لسماع صوتكِ

فهذه كل آمالى

رأيتك كثيراً

تتمايلى أمامى

وعودكِ يعزف ألحانِ

فعودكِ انتِ جسدٌ

يعزفُ لى وحدى

ولا يراكى سواى

فأنا من صنعتُكِ من أحلامى

و ستظلى لى وحدى على مر الأذمانِ

وتيقنى حبيبتى أنى صنعتُكِ

عوداً فرنيساً وروحاً مصرياً

وجئتُ بجمال العالم بقبضةِ يدي

وأعطتيه لكى كباقة وردِ

كى تتزيني

وتتمايلى أمامى

وعودكِ يعزفُ ألحانِ

فعودكِ انتِ جسدٌ

يعزفُ لى وحدي

وتأكدي سيدتي

بأننى لن أسمحَ لكِ

أن تكونِ لغيري

فأنتِ ملكى منذُ الأبدي

أفهمتى قصيدتى

ماذا تعنى؟؟؟

تعنى الأستبداد فى الحبِ

تعنى أنكِ خُلقتِ لي

وحدي

فأعشقيني وحدي

كوني لي وحدي

كوني لي الروحِ والجسدِ

لا أُريدكِ فقط فى أحلامي

بل ستكونى حقيقةً صريحةً

مجردةً من الزيفِ قريباً بحياتي

يا من ملكتينى بأحلامي

سوف أُحلى بكِ أيامي

ولن أتركك ترحلي عنى أبداً

فقولت لكِ انتِ ملكي منذُ الأبدي

ليتنى أراكي حقاً

فتعب القلبُ لفقدانكِ

عشقتكِ

نعم عشقتكِ يا سيدة أحلامي

05‏/02‏/2011

كلمته

كلمته

ليقته برئ في صوته

ملاك حقيقى

للاسف انقطع كلامى

قال لى هكلمك بس ثوانى
 
قعدت اقول فى نفسى استنى 
.........
يمكن يرجع تانى

فجأه سمعت جرس تليفونى 

وانا بجرى 
 
وقلبى بيعزف احلى الحانى

كلمنى تانى

الفرحة مش سيعانى 

مش عارفه اشوف ادامى

يانهارى يا نهارى 

هكلمه اكيد تانى