الصفحات

24‏/02‏/2012

لقد عُدت يا سيدتى


لقد عُدت يا سيدتى 

عُدت الى عرشك 

لاستغفرك

أستغفرين لى 

ام ستتركيني فى نارك

احترق بلهيب حبك

اتقلب على اشواكك

اعترف بخطئى فيما قولت

لقد كنت قاسياً غبياً

فى محاكمتك 

وما لى الحق فى هذا

فأنتِ سيدة عصرك

حرة نفسك

فأعذريني

فأنى كنت احمق

لا أعرف مقدارك

والآن الحياة علمتنى 

من انتِ يا سيدتى